انطلقت اليوم وبرعاية أممية الجولة السابعة من المحادثات حول سورية في جنيف، مع مساعي تحقيق تقدم ملموس وعاجل لإنهاء الأزمة السورية.

ومن المقرر أن يتم استكمال بحث القضايا الأربع الأساسية وهي: “الدستور والحكم والانتخابات ومكافحة الإرهاب”، بالتزامن مع اجتماعات تقنية ستتناول “مسائل قانونية ودستورية”.

وتأتي هذه الجولة من المحادثات بين وفد الحكومة السورية ووفد المعارضة، غداة بدء سريان وقف النار في ثلاث محافظات جنوب سورية، عملاً باتفاق روسي أميركي أردني استند إلى مذكرة مناطق وقف التصعيد التي أقرت في اجتماعات أستانة في أيار الماضي.

يذكر أن المبعوث الخاص للأمم المتحدة ستافان دي ميستورا، وخلال محادثات جنيف الأخيرة التي اختتمت في الـ19 من أيار، اعتبر أن ضيق الوقت ألغى جميع فرص التقدم في اتجاه التسوية.

 

 

المحاور