تقدم وفد المعارضة المسلحة بطلب إلى الخارجية الكازاخية لتأجيل موعد اجتماع أستانة 3 المقرر في 14-15 آذار الحالي، مؤكداً بذلك تلقيه الدعوة للمشاركة، لكنه ربط مشاركته فيها بتنفيذ عدد من الشروط.

وبحسب موقع قناة “روسيا اليوم” قدم الوفد في بيانٍ له، عدداً من البنود مقدمة لأي جولة محادثات قادمة، وتضمنت:

1) الالتزام الكامل بوقف إطلاق النار في المناطق الخاضعة للتشكيلات الثورية.

2) إيقاف التهجير القسري والتغيير الديموغرافي في حي الوعر.

3) تأجيل موعد لقاء أستانا حول سوريا إلى بعد نهاية الهدنة المعلنة (في الغوطة الشرقية) من 7 -20 آذار الحالي، إضافة إلى ربط استمرارية الاجتماعات بتقييم نتائج الهدنة.

4) استكمال مناقشة وثيقة آليات وقف إطلاق النار قبل الذهاب إلى أستانا، كما كان متفقاً عليه في أنقرة.

من جهته، قال “رئيس هيئة التنسيق الوطنية السورية المعارضة، حسن عبد العظيم”: إن “الهيئة قد تشارك في لقاء أستانة، بوفد من المستشارين المدنيين لمساعدة ممثلي الفصائل المسلحة”، بحسب ماذكر.

وحول محادثات “جنيف 4″، لفت عبد العظيم إلى أن “الجولة الرابعة من محادثات جنيف حول سورية حققت خطوة إيجابية على طريق التسوية السياسية لأسباب عديدة، أولها التوافق الدولي والإقليمي على انتهاء الحل العسكري للأزمة السورية، عدا المناطق التي تخضع لسيطرة داعش والنصرة “، على حد تعبيره.

الجدير بالذكر أن لقاءات أستانة واجتماعات جنيف، تأتي في سياق جهود حثيثة يبذلها المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، كما أنه من المخطط أن تجري الجولة الثالثة من المحادثات السورية في العاصمة الكازاخستانية أستانة في 14-15 من هذا الشهر.

المصدر: وكالات