وصلت مجموعة جديدة من المهندسين العسكريين الروس من مفرزة المركز الدولي لإزالة الألغام التابع للقوات المسلحة الروسية إلى تدمر.

وزارة الدفاع الروسية وأعلنت الخميس 16 آذار أن طائرات أقلعت من مطار تشكالوفسكي في ريف العاصمة موسكو، تقلّ جنود وآليات ومعدات الوحدة متوجهة إلى مطار قاعدة حميميم العسكرية في اللاذقية، ومنها توجه التشكيل إلى تدمر وبدأ عملية إزالة الألغام.

وأفادت الوزارة بأن المجموعة العاملة في تدمر تضم أكثر من 150 خبيراً من مفرزة إزالة الألغام و17 عتاد خاص، ومجموعة من الكلاب المدربة.

وبحسب الوزارة، فإن هذه الوحدة بدأت بإزالة الألغام من الطرق المؤدية إلى مواقع البنية التحتية للمدينة “المشافي ومحطات الماء والكهرباء”، وصولاً للجزء التاريخي من تدمر.

المحاور