قضى عشرات المدنيين وأُصيب آخرون بينهم عراقيين جراء غارة جوية نفذتها طائرات “التحالف الدولي” أمس بريف البوكمال في دير الزور.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، شنت طائرات “التحالف” غارات على مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية أودت بحياة 16 شخص وأكثر من 40 جريح بينهم لاجئون عراقيون”.

الوكالة أفادت بأن طائرات التحالف استهدفت ليلة الثلاثاء محطة الأحمر النفطية بمحيط بلدة حسرات بريف البوكمال الغربي بعدة غارات وألقت قنابل ضوئية، كما قصفت تلك الطائرات حي اللابد بمدينة موحسن بغارة جوية وسط أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين.

وأوضحت الوكالة أن كثافة الغارات التي شنتها طائرات “التحالف الدولي” على ريف دير الزور جاءت بسبب أنباء تحدثت عن هروب “زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي” من العراق ودخوله إلى الأراضي السورية، فيما لم تصدر قيادة “التحالف” بياناً في هذا الشأن.

وكانت غارة لـ”التحالف الدولي” أودت بحياة 8 مدنيين وجرح آخرين، نفذها الأحد 16 نيسان الجاري على بلدة السكرية قرب مدينة البوكمال، بريف دير الزور الشرقي بسورية.

المحاور