أطلقت اليوم صافرات الإنذار للمرة الثانية، في قواعد جيش الإحتلال الإسرائيلي في مرتفعات الجولان المحتلة.

وقالت مصادر إعلامية إن الصافرات أطلقت بعد سقوط قذائف “بالخطأ” بسبب القتال الدائر، عبر الحدود، في سورية.

كما قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في بيان: “إن صافرات الإنذار أطلقت، في قواعد عسكرية في شمال هضبة الجولان نتيجة رصد إطلاق قذائف جراء الحرب الداخلية في سورية”.

وتحتل “إسرائيل” هضبة الجولان السورية منذ 5  يونيو 1967، وترفض الانسحاب منها تنفيذاً لقراري مجلس الأمن الدولي 242 و338.