قام راسل دافيسون، البالغ من العمر 50 عاماً، بوضع زوجته الميتة في الثلاجة، لكونه لا يستطيع منح حبه لشخص آخر.

حيت أبقى دافيسون زوجته الميتة التي فارقت الحياة بسبب سرطان الرحم في الثلاجة لمدة أسبوع كامل في الثلاجة بعد وفاتها.

ونشر دافسون على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك “الجثث ليست شيئاً مخيفاً، والوجود بقربها يساعدنا على تقبل خسارة أقرب الناس إلينا”.

وبعد وفاتها قامت حبيبات أولادها بمساعدة دافسون بغسل جسد زوجته وإلباسها ملابسها، ووضعوا بيدها مسبحة، كما وضعوا الماكياج على وجها.

كما نصح دافسون الرجال الذين يفقدون زوجتاهم بتكرار تجربته مع زوجته التي عاش معها 13 عاماً.

يذكر أن دافسون يسكن في مدينة ديربي في بريطانيا، وقبل وفاة زوجته قررو السفر إلى أوروبا وتمضية ما تبقى من عمرها، بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

المصدر: وكالات