أثارت وسائل إعلام أمريكية غضب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد نشرها معلومات عن “لقاء سري” جمعة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة الـ20 في مدينة هامبورغ الألمانية.

ورد الرئيس الأمريكي ترامب على وسائل الإعلام من خلال تغريدات له نشرها على موقع التواصل تويتر، هاجم فيها تلك الوسائل بعد مزاعمها، قال فيها: “تلك القصة الخبرية الملفقة، التي تتحدث عن عشاء سري مع بوتين، ليست إلا أفكاراً مريضة، لقد دعت المستشارة الألمانية كافة زعماء مجموعة العشرين وزوجاتهم إلى هذا العشاء، والصحافة تعلم هذا”، مضيفاً “وسائل الإعلام المزيفة تصبح غير شريفة بصورة أكبر وأكبر! حتى هذا العشاء الذي تم ترتيبه لـ20 زعيماً في ألمانيا يتم تحويله إلى أمر شرير!”.

في هذا السياق تحدث مسؤول في البيت الأبيض عن إجراء ترامب ونظيره الروسي لقاء ثان، خلال عشاء لزعماء قمة مجموعة العشرين.

حيث أوضح المسؤول أنه لم يكن هناك “اجتماع ثان” بين ترامب وبوتين، بل كان مجرد حديث مقتضب في نهاية العشاء، وبدأ الحديث عن “اللقاء الثان”، بعد تصريحات، إيان بريمر، رئيس مجموعة “أوراسيا” لاستشارات المخاطر السياسية، قال فيها: “ترامب نهض من مقعده في منتصف العشاء وقضى نحو ساعة يتحدث، بشكل خاص وحماسي، مع بوتين، ولم يكن معهما سوى مترجم بوتين الخاص”.

وتابع قائلا:ً “عدم وجود مترجم أمريكي أثار دهشة الزعماء الآخرين خلال العشاء واصفاً ذلك بأنه انتهاك لبروتوكول الأمن القومي”.

الجدير بالذكر أن ترامب ينتقد من حين إلى آخر وسائل الإعلام أمريكية، ويصفها بـ”إعلام الأخبار الملفقة”.

المصدر: وكالات