شهدت الليرة تحسناً تدريجياً على مدار الأيام الماضية أمام الدولار في تعاملات السوق الموازية “السوداء”، إذ تراوحت أسعار صرف الدولار بين 503 إلى 510 ليرات،  بينما السعر الرسمي وفق نشرات المصرف المركزي تتراوح بين 514,85 إلى 517,43 ليرة.

وترجع مصادر في السوق هذا الانخفاض لزيادة عرض الدولار، وخصوصاً ما كان يدخره المواطنون في أوقات سابقة إثر مخاوف من استمرار انخفاض السعر وتعرضهم لخسارات جراء ذلك.

كما ناقش مصرف سورية المركزي مساء اليوم موضوع سعر الصرف، إذ تشهد الليرة السورية تحسناً تدريجياً على مدار الأيام الماضية أمام الدولار في تعاملات السوق الموازية، إذ تراوحت أسعار صرف الدولار بين 503 و 510 ليرات سورية، بينما السعر الرسمي وفق نشرات مصرف سورية المركزي تتراوح بين 514.85 و517.43 ليرة.

وبحسب مدير مسؤول في مصرف سورية المركزي فإن المصارف الخاصة لديها هامش لتعديل سعر الصرف خلال تعاملاتها وفقاً للأنظمة، وأقل مصرف سجل في نشراته سعر 512 ليرة للدولار، مشدداً على رقابة الأمور في المصارف بشكل دقيق، وأن من يمكنه القيام بالشراء من المواطنين بسعر الموزاي ومن ثم إثارة الخوف بين الناس لعدم البيع لدى المصرف التجاري هم صرافين فرديين، علماً بأنه يمكن لأي مواطن بيع الدولار إلى المصرف التجاري بشكل مباشر دون اللجوء إلى أولئك الوسطاء، والخوف من اللجوء إلى المصارف الحكومية غير مبرر.

يذكر أن عدة مواد تشهد انخفاضاً أو على الأقل ثباتاً بسعرها خلال الفترة الأخيرى بسبب ثبات سعر الدولار.