تأمل وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، بأن تحقق الجولة السادسة من محادثات أستانة الخاصة بتسوية الأزمة السورية نجاحاً كبيراً.

وفي تصريحات صحفية أدلى بها لافروف عقب محادثاته مع وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف في سوتشي، حيث قال: “لفتنا، ولأسباب واضحة، اهتماماً خاصاً بسورية، وأكدنا جميع الاتفاقات، التي تعتبر أساساً لعملية أستانة وإقامة مناطق تخفيف التوتر”، متوقعاً أن يحقق الاجتماع نجاحاً كبيراً.

كما أشار لافروف إلى أن الوفود من روسيا وإيران وتركيا، وبحضور المراقبين من الولايات المتحدة والأردن والأمم المتحدة، ستبحث في أستانة خلال الجولة الجديدة من المحادثات، إنجاز العمل على إنشاء منطقة تخفيف التوتر في محافظة إدلب.

الجدير بالذكر أن المشاورات على مستوى الخبراء انطلقت اليوم بكازاخستان قبيل بدء محادثات “أستانة 6” التي ستجري يومي 14 و15 أيلول، ومن المتوقع أن يصدر عن الجولة القادمة عدد من القرارات المهمة، في مقدمتها تشكيل فريق عمل معني بالإفراج عن المحتجزين والأسرى والبحث عن المفقودين.