توقعت الخارجية الروسية، أن يكون الاجتماع المنعقد في أستانة حول سورية خطوة هامة لحل الأزمة.

وقال الوزير سيرغي لافروف: ” إن لقاء ممثلي الحكومة السورية والفصائل المسلحة سيكون خطوة هامة في حل الأزمة”، مضيفاً ” أن روسيا لا تحاول إبعاد المعارضة السياسية عن محادثات أستانا، لكن ينبغي التركيز على استقطاب الجماعات المسلحة”.

ولفت لافروف إلى أن اللقاءات “السورية – السورية” في جنيف ستركز على المحادثات بين اللحكومة السورية وكافة الفصائل المعارضة دون استثناء.

المحاور