أطلقت الأولى للتدريب والاستشارات وحلول الأعمال الخطة التدريبية السنوية لعام 2018 والتي تتضمن (148) برنامجاً تدريبياً، منها (48) في المسار الإداري و(100) برنامجاً في المسار التخصصي.

تهدف برامج التدريب التي تقدمها الأولى للتدريب، والتي يتوقع أن يشارك فيها نحو (4000) موظفاً وموظفة من مختلف الجهات الحكومية والخاصة، إلى رفع كفاءة الموظفين، وأن يكون مؤهلاً للوظائف التي يترقى إليها مستقبلاً مع التمتع بالكفاءة العالية.

وقد تم بناء الخطة التدريبية لعام 2018 في ضوء دراسة الاحتياجات التدريبية المقدمة من قبل لـ (50) شركة خاضعة لقانون العمل الموحد، حيث تم تدريب الجهات الخاصة على استخدام نماذج تحديد الاحتياجات التدريبية التخصصية.

وسيبدأ تنفيذ البرامج التدريبية خلال الأسبوع الثالث من شهر كانون الثاني الحالي، كما ستطرح بعض البرامج التدريبية في الفترتين الصباحية والمسائية لتلائم ظروف موظفين بشكل أكبر كما تم مراعاة أوقات الإجازات الرسمية والعطلات والمناسبات في الدولة بشكل عام.

وشملت خطة برامج المسار الإداري ثلاثة مستويات، الأول: يتضمن الوظائف القيادية، وتم التخطيط لتنفيذ برامج وورش عمل تتراوح بين المهارات القيادية والتخطيط الاستراتيجي إلى ورش عمل متخصصة في التفاوض وإدارة الأزمات وبناء القدرات المؤسسية.

أما المستوى الثاني فيتضمن التدريب للمستوى الإشرافي، ويتضمن برامج المهارات الإشرافية وتنظيم برامج العمل والمهارات الإدارية الأساسية ومهارات التخطيط والمتابعة والتقييم والخطط التفصيلية.

أما المستوى الثالث وهو التدريب التنفيذي يتضمن مهارات سلوكية ومهارات الحاسوب الأساسية، إضافة الى برنامج توجيه الموظفين الجدد.

وتتنوع هذه البرامج بين برامج تخصصية قانونية ومالية وموارد بشرية وبرامج الحاسوب وبناء القدرات والسكرتارية والتدريب وإعداد المدربين وتربوي والنفطي والهندسي وغيرها من البرامج التخصصية.

وتحرص الأولى للتدريب والاستشارات وحلول الأعمال سنوياً على طرح برامج جديدة يتم استشرافها من الاحتياجات التدريبية للبرامج التخصصية وملاحظات المشاركين بالبرامج التدريبية أو مديري إدارات الموارد البشرية، وهذا العام تم طرح عدد من عناوين برامج التدريب من ضمن قائمة البرامج التخصصية منها “بناء وإدارة فرق العمل.. المناقصات والمزايدات الحكومية.. إعداد موازنات.. إعداد الحقائب التدريبية.. إعداد أدلة إجراءات العمل”.

يذكر أنه يمكن للجهات الحكومية التسجيل على برامج الخطة من خلال المراسلات الرسمية والتسجيل الالكتروني.