نفى مصدر عسكري الأنباء التي تم ترويجها حول سيطرة المسلحين على كراجات العباسيين، مؤكداً أن إغلاق ساحة العباسيين كان لأسباب أمنية.

حيث تضاربت الأنباء حول كراجات العباسيين في محيط دمشق، في الوقت الذي تدور فيه اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري ومسلحي هيئة “تحرير الشام” والفصائل المتحالفة معها على جبهة جوبر.

مراسل المحاور في دمشق أكد أنه لاصحة لأي شائعات يتم بثها عن تقدم المسلحين إلى منطقة العباسيين، وأن الوضع الميداني نحو الأفضل وتحت سيطرة الجيش، وإغلاق ساحة العباسيين كان لأسباب أمنية وحرصاً على سلامة المواطنين نتيجة استهدافها بقذائف الهاون والرصاص المتفجر.

كما أفاد مراسلنا بأن الجيش السوري استهدف بقذائف المدفعية الثقيلة والرشاشات الثقيلة مجموعات مسلحة حاولت التسلل والعبور باتجاه الاتستراد الدولي بمحيط “السيرونكس” وأوقعهم بين قتيل  وجريح.

أيضاً، وفي الوقت الذي تحدثت فيه تنسيقيات المسلحين عن السيطرة على عدة نقاط في منطقة الكهرباء بمحيط حي جوبر شرق العاصمة دمشق، نفى الجيش السوري هذه الأنباء مؤكداً تصديه لهجوم شنه مسلحو “هيئة تحرير الشام” والفصائل المتحالفة معها قرب حاجز ميسلون على مدخل حي جوبر من جهة ساحة العباسيين، وتزامن ذلك مع سقوط عدد من القذائف على أحياء وسط دمشق.

هذا ولا تزال الاشتباكات مستمرة على محور جوبر – القابون عند معامل الغزل وسط قصف عنيف بالقذائف المدفعية الثقيلة لتحركات المسلحين وخطوط إمدادهم.

المحاور