أعضاء مجلس الأمن الدولي يجمعون على قرار لمحاربة "داعش"
أعضاء مجلس الأمن يجمعون على قرار محاربة “داعش”

اعتبر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أن قرار مجلس الأمن الدولي بمضاعفة جهود مكافحة “داعش” يعدُّ “لحظة مهمة” وهو الأمر الذي سيعزز مساعيه لبدء الغارات على التنظيم في سورية.

وقال كاميرون في بيان عقب صدور قرار مجلس الأمن “هذه لحظة مهمة، لقد اتَّحد المجتمع الدولي وعزم على هزيمة هذا الشر الذي يهدد شعوب كل دولة وكل دين”، مدَّعياً أنه سيتقدم بخطة للبرلمان لتحقيق هذا المسعى على غرار ما يفعله في العراق.

ومن جهة أخرى صرَّح متحدث باسم كاميرون بأن كاميرون سيلتقي بالرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الاثنين القادم لمناقشة مكافحة “الإرهاب” في سورية والعراق.

وجدير بالذكر أن مجلس الأمن كان قد تبنَّى الجمعة بالإجماع مسودة قرار فرنسي لمحاربة تنظيم “داعش” في سورية والعراق، وذلك عقب هجمات استهدفت باريس وتسببت بمقتل 130 شخصاً.

المحاور