أدانت فصائل تحالف قوى المقاومة الفلسطينية العدوان الأمريكي على مطار الشعيرات قرب حمص، واعتبرت أن هذا العدوان مغامرة غير محسوبة محذرة إياهم من نتائجه الخطيرة.

وأكدت المقاومة وقوفها إلى جانب سورية شعباً وجيشاً وقيادة، لافتةً إلى أن هذا العدوان يأتي بعد الهزيمة التي ألحقها الجيش العربي السوري بالتنظيمات المسلحة، وفشلها في هجومها الأخير في ريفي دمشق وحماة.

كما أشارت إلى أن الهدف منه دعم وتقوية و إنقاذ هذه التنظيمات من الانهيار، وحفظ وجه إدارة ترامب في ضوء تهديداته الأخيرة، إضافة إلى تلبية مطالب حلفاء أمريكا في السعودية وقطر وتركيا وإسرائيل.

وأضافت: “نحن ندين ونشجب هذا العدوان الأمريكي الإجرامي و الذي قامت به البوارج الحربية الأمريكية على مطار الشعيرات، الذي يعد مغامرة عسكرية وسياسية غير محسوبة وسيكون له نتائج خطيرة، إن هذا العدوان السافر لن يزيد سورية وحلفائها ومحور المقاومة إلا إصراراً على المضي في مواجهة الاٍرهاب وداعميه من الدول الراعية على الصعيدين الإقليمي والدولي”.

 

المصدر: وكالات