تتجه “قوات سورية الديمقراطية” نحو إدلب بزعم تحريرها من الجماعات المسلحة هناك، وفقاً لمصدر مسؤول من القوات.

هذا ما كشفه الإداري في لجنة العلاقات الخارجية بحركة المجتمع الديمقراطي، والرئيس المشترك السابق لـ “حزب الاتحاد الديمقراطي” المدعو “صالح مسلم”، عن  “قوات سورية الديمقراطية”.

حيث قال صالح مسلم، في تصريح لوسائل إعلام مقربة من “حزب الاتحاد الديمقراطي”: إن “سورية تحولت إلى ساحة لتصفية الحسابات بين القوى الأجنبية، وأن تلك القوى لا تريد أن تجد الأزمة السورية طريقها إلى الحل”.

وأكد أن “إقصاء مكونات شمال سورية من المؤتمرات الدولية سيكون سبباً لاستمرار الأزمة السورية”، بحسب قوله.

مشيراً إلى “وجود خطة لقوات التحالف، والقوات المحلية، للدخول إلى محافظة إدلب، وأن قوات سورية الديمقراطية تسعى للتوجه إلى إدلب”.