نقلت تنسيقيات المسلحين عن “مصادر” وصفتها بـ “المحلية” قولها إن رتلاً عسكرياً أمريكياً وفصائل مسلحة ترفع علم “الجيش الحر” وصلوا منذ خمسة أيام إلى منطقة الشدادي في ريف الحسكة الجنوبي على مقربة من جبهة دير الزور الشمالية.

وأضافت التنسيقيات واصفة الرتل العسكري المشترك  بأنه مؤلف من 200 جندي أمريكي و100 مسلح من الفصائل التي تقاتل بدعم منها.

وأشارت “المصادر” إلى أن مسلحي “قوات النخبة السورية” التابعة لـ “تيار الغد السوري” المعارض الذي يرأسه “أحمد الجربا” تنوي الانضمام إلى هذه الكتائب للقتال على جبهات دير الزور، وذلك بعد أن طردتها “قوات سورية الديمقراطية” من معركة الرقة على خلفية الخلاف على كميات من السلاح.

وأوضحت “المصادر” أن عدد “قوات النخبة” التي انسحبت إلى معسكراتها في محيط بلدة “أبو خشب” و”مالحة الذرو” و”رجعان” بين محافظتي الحسكة ودير الزور وصل إلى قرابة 3 آلاف مسلح بعد أن ضمت إلى صفوفها 480 مسلحاً من عشيرة “القضاة” و1000 مسلح من عشيرة “الشعيطات” و1500 مسلحاً من عشيرة “البكارة”.