نشر الموقع الإخباري الأمريكي “مينت برس نيوز” خبراً يفيد بأن السفير السعودي في ألمانيا صرح بأن “حكومة قطر دفعت مبالغ لشركة ألمانية متخصصة في صناعة الأسلحة حتى تمتنع من بيع السلاح إلى الرياض”.

ووفقاً لتصريحات السفير “فإنه من المقرر أن تشتري السعودية 200 دبابة من نوع Leopard 2 وعتاداً عسكرياً آخر من شركة ”كراس ماغي واغمن” الألمانية ألا أن قطر خشيت من تهديد السعودية للجيران ودفعت رشاوى إلى أحد كبار المديرين في الشركة حتى يقوم بإلغاء هذه الصفقة”.

وقامت السعودية في الوقت الراهن بإبرام صفقة مع الولايات المتحدة لشراء 153 دبابة من نوع M1A1/A2 Abrams tanks .

وتعليقا على خبر هذا الموقع قال أحد المتابعين والمحللين بأن “شراء هذا النوع من الدبابات لا يمكن أن يكون من أجل مواجهة أيران لأن ليس للسعودية حدود مع إيران إنما من أجل تعزيز القدرات العسكرية السعودية قياساً مع الدول ولاسيما في ظل وجود خلافات حدودية وسياسية مع جيرانها وتريد السعودية أيضاً من خلال تعزيز قدراتها العسكرية أن تحتفظ بمكانتها وأن تكون هي صاحبة القرار في دول المجلس”.

المحاور