قال رئيس جبهة التغيير والتحرير السورية المعارضة قدري جميل إن دعوات أستانة وجهت فقط لممثلي الفصائل المسلحة برعاية تركية.

وأشار جميل في لقاء على “روسيا اليوم” إلى أن وجود وفود متعددة للمعارضة السورية يمنع فعلياً وعملياً المحادثات المباشرة، مضيفاً “لم ترسل لنا دعوات لمؤتمر أستانة وننتظر أن ينجح تثبيت وقف اطلاق النار لبدء محادثات جنيف”.

كما أوضح جميل أن نجاح مفاوضات جنيف بجولتها الجديدة يرتبط بتشكيل وفد واحد للمعارضة السورية.

حيث من المقرر أن تبدأ مفاوضات أستانة خلال الشهر الحالي بموعد مبدأي 22 كانون الثاني.

المحاور