يواصل الجيش السوري تقدمه في الجورة والعسالي والحجر الأسود إثر معركة جنوب دمشق بعد كسر تحصينات تنظيم “داعش” والفصائل المسلحة هناك وذلك في إطار عملياته العسكرية لاستعادة المنطقة.

وفي معارك الأمس، دمر الجيش الخطوط الدفاعية للمجموعات المسلحة في المنطقة الفاصلة بين الحجر الأسود وأطراف حي الجورة والعسالي.

وذكرت مصادر عسكرية أن هذا التقدم ترافق مع تقدم حققته القوات المتقدمة من محور سبينة باتجاه الحجر الأسود.

وبحسب مصادر ميدانية أخرى، فإن معارك عنيفة للغاية خاضتها قوات الاقتحام على محوري شارعي اليرموك والثلاثين، قضت خلالها على العشرات من مسلحي تنظيم “جبهة النصرة”، وحققت مزيداً من التقدم هناك أيضاً.

كما استهدفت مجموعة مسلحة تابعة لـ”داعش” تحصنت في أحد الأبنية في أطراف الحجر الأسود وقضى على معظم المسلحين المتواجدين فيه، كما استهدف سلاح الجو مجموعة مسلحة أخرى حاولت الانسحاب من أطراف العسالي باتجاه الحجر الأسود وأوقعت عناصرها بين قتيل وجريح.

يذكر أنه اليوم السادس لمعارك مخيم اليرموك والحجر الأسود بعد نقض المسلحين هناك اتفاق المصالحة الذي طرحته الحكومة السورية.