استهدف المسلحون أحياء مدينة حلب بعشرات القذائف الصاروخية، ، ما أدى الى سقوط عشرات الشهداء والجرحى غالبيتهم من النساء والأطفال.

مصدر طبي في المدينة أعلن  ارتفاع عدد الضحايا جراء القذائف التي أطلقها المسلحون على أحياء مدينة حلب الى عشرين شهيداً.

وأضاف المصدر أن منذ صباح هذا اليوم توالى سقوط القذائف على منطقة سليمان الحلبي والسليمانية والميدان عدد الاصابات التي وصلت الى مشفى الرازي في حلب هي 55 إصابة حتى الآن وعدد الشهداء 15 شهيدا أغلبهم نساء وأطفال.

وقال أحد المصابين: “الناس جالسة في بيوتها أمنة وفجاة نرى صاروخا او جرة غاز او هاون ينزل فوق رؤوسنا، ماذا بعد .. أين يجب ان نذهب من أيدي المسلحين؟”.

بدوره مصدر أمني أكد أن المسلحون يسهتدفون المناطق المدنية بالقذائف الصاروخية، لافتا إلى أن احياء حلب اليوم استيقظت على دوي القذائف والصواريخ التي استهدفت المدنيين الابرياء في احياء الميدان وسليمان الحلبي وشارع الفيلات وحي الشهباء.

كما نوه المصدر إلى أن دمار كبير لحق بالممتلكات الخاصة ونشوب حريق في احد الابنية في الميدان.
هذا و وتغص المشافي المدينة بالشهداء والجرحى من المدنيين إثر استهداف الجماعت المسلحة للمدنيين مع كل تقدم للجيش.

المحاور