استشهد ثلاثة شبان فلسطينيين، برصاص الاحتلال الإسرائيلي في منطقة باب العامود بمدينة القدس المحتلة، بزعم تنفيذهم عملية طعن أسفرت عن إصابة مجندة “إسرائيلية” بجروح خطرة.

وأفاد شهود عيان من مكان الحادث، فور وقوعه، بإصابة الشبان برصاص قوات الاحتلال في إطلاق نار مرتين، في الأولى عند باب، مغارة سليمان، وفي الثانية عند مدرجات باب العامود.

كما أضاف الشهود أن قوات الاحتلال فتحت نيرانها بصورة عشوائية بالمكان، علماً أنه يكتظ بالمارة في وقت تزامن مع آذان المغرب “موعد الإفطار”، ما أدى إلى إصابة شابين اثنين على أقل تقدير بشظايا الرصاص تم  نقلهم إلى المستشفى لمتابعة تلقي العلاج.

وأغلقت قوات الاحتلال، منطقة باب العامود بالكامل وكافة أبواب القدس القديمة مانعة دخول وخروج المواطنين، بالإضافة إلى الاعتداء بالضرب والدفع على المتواجدين بالمكان.

وقالت مصادر شرطة الاحتلال، “إن المجندة المصابة نقلت الى مستشفى هداسا عين كارم بالقدس، ووصفت حالتها بأنها حرجة”.

المصدر: وكالات