تظهر بين الفينة والأخرى فتاوٍ جديدة، منها ما يلقى استحساناً ومنها ما يعتبره البعض مبالغاً فيه.

وفي مقابلة لداعية مغربي على إحدى محطات الراديو المغربية، أعلن فيها عن فتوى جديدة تجيز ضرب الزوجة لزوجها في حال إقدامه على شرب الكحول والرجوع إلى البيت في حالة سكر بشكل متكرر.

من جانبها، أوقفت السلطات المغربية البرنامج الإذاعي لمدة شهر، بحجة أنه سيتسبب في إشعال الصراعات بين الأسر المغربية من الداخل.

بدورها تناقلت وسائل الإعلام المصرية الفتوى وأكد الشيخ مختار محسن، الأمين بدار الإفتاء، جواز أن تضرب الزوجة زوجها، ولكن وفقاً لحدود شرعية معينة.

 

المصدر: سبوتنيك