أعلن نائب قائد القوات البرية في حرس الثورة الاسلامية الإيرانية، العميد عبدالله عراقي، في حديثٍ له، أنَّ أمريكا قامت بدعم “داعش” من خلال إلقاء مساعداتها العسكرية والغذائية جواً في سوريا والعراق لهؤلاء المسلحين، وذلك خلال فترة استسلامهم.

وفي ردّه على سؤالٍ بشأن إلقاء المساعدات الجوية الامريكية للمسلحين التابعين لـ”داعش” في محافظات دير الزور وديالى وصلاح الدين ونينوى في العراق، قال: “إنَّ الامريكيين قد دخلوا سورية والعراق بزعم محاربة داعش، في حين أنَّ الواقع يختلف عن ذلك، ففي أيّ مكانٍ واجه مسلحو داعش مشكلة في العراق وسورية، سارع الأميركيون الى دعمهم باعتبارهم أسياداً لهم”.

وقال نائب قائد القوة البرية التابعة لحرس الثورة الاسلامية، أنَّه “عندما كاد المسلحون أن يستسلموا في العراق وسورية، قدمت لهم الولايات المتحدة الدعم بإنزال شحنات أسلحة وأغذية، فالأميركيون يقومون بأيّ شيء لدعم “داعش”، لأنَّهم يدركون جيداً أنَّ عدو “داعش” هو محور المقاومة”.