استشهد شاب فلسطيني في القدس القديمة بعد أن نفذ عملية طعن، أدت إلى إصابات ثلاثة في صفوف كيان الإحتلال بينهم شرطي.

وأكّدت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الشاب أحمد زاهر غزال 17 عاماً من نابلس، بعد أن قام بعملية طعن في باب الواد في القدس، وأنّ جنوداً في كيان الاحتلال قاموا بإطلاق النار عليه.

وبحسب الإعلام العبري فقد أصيب ثلاث إسرائيليين بينهم شرطي في تلك العملية، وأعقب العملية اندلاع مواجهات في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة، وقامت قوات الاحتلال برش غاز الفلفل ضد الشبان الفلسطينيين، كما أجبرت قوات الاحتلال أصحاب المحال التجارية في شارع الواد على إغلاقها بالقوة.

 

المصدر: وكالات