تعمدت الجامعة الأردنية قبل أيام رفع العلم كيان الاحتلال في فعالية كانت تقام ضمن حرم الجامعة، ما أثار موجة غضب عارمة للشعب الأردني والفلسطيني.
ووجه رئيس لجنة فلسطين النيابية النائب يحيى السعود في البرلمان الأردني، رسالة إلى وزير التعليم العالي في الأردن عادل الطويسي، انتقد فيها بشدة رفع علم الكيان في الفعالية التي أقيمت في الجامعة الأردنية قبل أيام، مطالباً بتشكيل لجنة تحقيق لمعرفة من يقف خلف هذه الفعالية وتنظيمها في ظل الوقت الراهن الذي يعيشونه أسرى سجون الإحتلال.

واعتبر السعود أن هذا التصرف يعد اعترافاً بـ “إسرائيل” كدولة وبيهوديتها، على حساب دماء الشعب الفلسطيني، وما نتج عنه من ويلات الاحتلال منذ عام 1948 وحتى يومنا هذا، مستنكراً رفع علم كيان الاحتلال إلى جانب الدول الأخرى المشاركة في الفعالية.

كما أثارت هذه الحادثة موجة انتقادات لاذعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قال منسق حملة “ذبحتونا” فاخر دعاس، في هذا السياق، “إن هذه الفعاليات تقيمها جمعيات خاصة، وتحاكي بها الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، والعلاقات الدبلوماسية فيما بينها، في محاولة منها للترويج لدولة الاحتلال لدى الطلبة على أنها دولة صديقة”.

 

المحاور