أدان الشيخ بشير النجفي استهداف السلطات البحرينية الشيخ عيسى أحمد قاسم، مشدداً على أن سلطات البحرين يجب أن تتراجع عن قراراتها التصعيدية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن سماحة الشيخ النجفي قال بعد إعلان السلطات البحرينين إسقاط الجنسية البحرينية عن الشيخ عيسى أحمد قاسم: “على الحكومة البحرينية التراجع عن قراراتها التصعيدية خصوصاً ما يتعلق بأمر الشيخ عيسى قاسم فذلك هو ما يحفظ الأمن لمنطقة الخليج (الفارسي)، لا نتمنى توريط المنطقة بما لاينفع الاعتذار عنه بعد ذلك”.

وأضاف: “على الحكومة البحرينية أن تعي أن المساس بالقيادات الدينية العليا يتعدى حدود دولة البحرين أمّن الله أهلها، فان من حق أصحاب الحقوق حماية أنفسهم ومكتسباتهم وعند ذلك فلا يلومن المفتعل إلا نفسه والسلام”.

وتعليقا على هذا الموقف، صرح وكيل الشيخ قاسم في إيران، الشيخ عبدالله الدقاق لوكالة تسنيم قائلا: “محاكمة الشيخ قاسم والتعدّي عليه لم تعد تقتصر عليه شخصيّاً أو على نطاق بلده، بل هي قضيّة فقهاء وحوزات وشعوب المنطقة ككلّ، فأيّ مساسٍ به هو تعدٍّ على أمن الجميع”.

وحذر الشيخ الدقاق من ان خطأ الاعتداء على الشيخ قاسم، لافتا الى أن تداعياته ستخرج عن السيطرة ولن ينفع معها الإعتذار والندم ومحاولات الجبران، إذا لم يوقف الخطأ الآن.

المصدر: وكالة تسنيم