أمر حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بإخضاع الموقوفين في واقعة “تعذيب القطة” لخدمة مجتمعية تقضي بتنظيف حديقة الحيوان في دبي لمدة أربع ساعات يومياً طوال ثلاثة أشهر.

وأوضحت وكالة أنباء الإمارات الأربعاء 15 آذار، أن هذا الأمر صدر “لما اقترفه هؤلاء المواطنون من جرم يتنافى مع أبسط القواعد الإنسانية، ولما تضمنه هذا الفعل الوحشي من قسوة تخالف قيمنا وتعاليم ديننا الحنيف الذي حث على الرحمة بالحيوان والرفق به”.

وكانت شرطة دبي قد ألقت القبض على المتورطين في واقعة تقديم قطة لكلاب مسعورة لنهشها وهي على قيد الحياة، وذلك فور انتشار مقطع فيديو عبر منصات التواصل الاجتماعي يظهر هذا الفعل الوحشي، الذي أثار موجة من الاستياء المجتمعي لما تضمنه من بشاعة وقسوة.

وأكد اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي أن أمر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم “يسهم في إقرار أسس حفظ النظام المجتمعي، فعلاوة على القوانين المعمول بها في الدولة بشأن الرفق بالحيوان، تعتبر عقوبة الخدمة المجتمعية من العوامل المهمة التي تخدم في اتجاهين: أولهما إلزام المتورط في الواقعة بالقيام بواجبات محددة يخدم من خلالها المجتمع نظير ما اقترفه من مخالفة، وثانيهما نشر الوعي بين الناس وتعريفهم بالتبعات والآثار السلبية لمثل تلك المخالفات وردع كل من يفكر في الإقدام على ارتكاب أي من تلك الممارسات المرفوضة والغريبة على مجتمعنا وأخلاقنا”.

المصدر: روسيا اليوم