أعرب “وزير الطاقة الإسرائيلية” یووال أستینیتز خلال رسالة سرّية موجهة إلى رئيس الموساد يوسي كوهين عن قلقه لضرورة تأمين لخط أنابيب الغاز المصدر إلى تركيا، مطالباً باتخاذ التدابير اللازمة عن طريق الموساد.

وكتب موقع “SD haberler” من داخل تركيا وبالإشارة إلى محتوى رسالة أستینیتز السرية لرئيس الموساد: “وقفاً لانعدام الأمن في المدن التركية وعدم قدرة حكومة أردوغان في تأمين الأمن العام، أي هجوم أو تهديدات ضد مصالح “إسرائيل” خطوط أنابيب الغاز وما إلى ذلك  سيكون له عواقب مباشرة وسيكون سبب لإضعاف “الدولة اليهودية”، ولذلك أوصى الموساد بالحفاظ على مصالح “إسرائيل” خفية بغض النظر عن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة التركية”.

بعد الكشف عن محتوى رسالة “يووال أستينيتز” إلى الموساد و”المسؤولين الإسرائيليين” من ردة فعل حكومة أردوغان من إنعدام الأمن في تركيا، وفوراً تم ترتيب مقابلة عبر الهاتف لصحفية من جريدة “حریت” تدعى مروة أردیل مع “وزير الطاقة الإسرائيلية”.

حيث كان هو ومن دون الإشارة إلى المخاوف أعلاه، قد عرض شرح مفصل حول تصدير الغاز “الإسرائيلي” إلى تركيا، وإنشاء خط أنابيب جديد من المنطقة الاقتصادية الخاصة لـ”إسرائيل” في البحر الأبيض المتوسط إلى تركيا.

المحاور