خاص المحاور

تحاول الحكومة السورية تقديم الدعم الكامل لأسر الشهداء والجرحى ولكن هناك من يحول دون ذلك، وخلال زيارة الوفد الحكومة لمدينة طرطوس قام والد أحد الشهداء بإيقاف الوفد الحكومي الذي كان يتوجه إلى مدينة الدريكيش طالباً منهم إنارة منزله بالكهرباء، كون المسؤولين في طرطوس كانوا قد رفضوا طلبه سابقاً.

وفي معلومات حصرية لموقع المحاور الإخباري، قال مصدر مطلع: “إن والد الشهيد لم يطلب سابقاً من المسؤولين سوى إنارة منزله بالكهرباء، ولكن لم يستجب له أحد في المحافظة، وهذا ما دفعه إلى إيقاف الوفد الحكومي أثناء زيارته لمحافظة طرطوس“.

وأضاف المصدر “أن ورشات الكهرباء انتهت من ايصال الكهرباء لمنزل والد الشهيد في قرية تفاحة بريف طرطوس، وذلك عبر زرع /7/ أعمدة خشبية على مسافة حوالي 350 متر ﻹنارة الغرفة التي بناها الشهيد ﻷسرته قبل استشهاده”.

ونوه المصدر إلى أن والد الشهيد أكد أنه عندما استوقف الوفد الحكومي الذي كان يتوجه إلى مدينة الدريكيش أن طلبه الوحيد هو إنارة الغرفة التي بناها أبنه قبل استشهاده فقط”.

يشار إلى أن مدينة طرطوس تشهد تقنين صارم بسبب الضغط الزائد على محطات التحويل وازدياد حمولتها بما لا تستطيع تحمله، كما أن سبب الضغط في الكهرباء يعود بسبب عدم توفر المازوت في البلد واغلب الوافدين إلى المحافظة يلجئون لتدفئة بالكهرباء.