أرسلت قوات الحشد الشعبي تعزيزات عسكرية إلى الحدود العراقية السورية بعد تعرض قطعات حرس الحدود لعدة هجمات من داخل الحدود السورية.

حيث قال قائد عمليات الحشد الشعبي لمحور غرب الانبار قاسم مصلح: “إنه بعد تعرض عدة نقاط تابعة لحرس الحدود العراقية لعدة تعرضات عبر صواريخ موجه وتأخر الإسناد من القوات الأمنية تم ارسال قطعات لواء 13 في الحشد الشعبي وبادر في استهداف مصادر إطلاق الصواريخ وحقق ضربات دقيقة اسفرت عن تدمير مواقع التنظيم على الرغم من رد التنظيم على قطعاتنا”.

وأشار مصلح إلى أن “تلك المنطقة شهدت وللأيام الـ 3 الماضية هجومات متكررة، وعند توجيه النداء لقيادتنا باشرت قواتنا بالتحرك فوراً في استطلاع الأهداف وتم معالجتها بالكاتيوشا والهاون 120،  ورغم رد مسلَّحي تنظيم “داعش” بالأسلحة الساندة إلى أنه تم تحقيق ضربات موجعة للتنظيم”.

كما لفت قائد العمليات إلى أنَّ “قيادة العمليات ولواء الطفوف متواجدين الآن قرب الحدود العراقية السورية في نقاط حرس الحدود لصد أي تعرض أو تحرك للتنظيم.”

المصدر: وكالات