تهيأت السفن العسكرية الروسية المزودة بصواريخ كاليبر الموجهة والموجودة في البحر المتوسط لصد أي عدوان على سورية.

حيث قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس، خلال كلمةٍ له أمام القيادة العسكرية العليا ضمن الاجتماع في منتجع سوتشي: “إن سفناً عسكرية روسية مزودة بصواريخ كاليبر نُشرت وتهيأت في البحر المتوسط  لأن التهديد الإرهابي لايزال قائماً في سورية”.

وأضاف بوتين: “إن رفع القدرات القتالية للأسطول وممارسة البعثات البحرية لمسافات طويلة والتمارين والتدريب يجب أن تستمر بكل تأكيد”.

الجدير بالذكر أن القوات المسلحة الروسية استخدمت هذه الصواريخ عدة مرات لضرب مواقع المسلحين في سورية وخاصة تنظيم “داعش” وكانت المرة الأولى في الـ7 من تشرين الأول 2015.