كشف سمير حسن رئيس مجلس الأعمال السوري- الروسي، عن خطة لتأسيس مصرف روسي- سوري مشترك بالعملات الوطنية لدعم التجارة بين البلدين.

وفي حديث هاتفي قال حسن لقناة “RT”: إن “اللجنة اتخذت خطوات عملية لتحفيز التبادل التجاري، حيث أبرمت مجموعة مذكرات تفاهم تكون أساسا لإجراءات تحفز التجارة، منها مذكرة لإنشاء مصرف مشترك بالعملات الوطنية يهدف لتذليل العقبات المصرفية بين البلدين”، مضيفاً أنه “تم الانتهاء من مرحلة دراسة إنشاء المصرف، كذلك وقعت مذكرة لتحسين وسائل الشحن البحري بين روسيا وسورية”.

وكشف حسن أنه تم عرض فرص استثمارية في مختلف المجالات على الشركات الروسية، وخاصة في مجالات السياحة والنفط، والزراعة والبنية التحتية، التي تضررت بشكل كبير بسبب الحرب الدائرة في البلاد.

ويقوم رئيس وفد مجلس الأعمال السوري- الروسي سمير حسن، بزيارة إلى العاصمة موسكو برفقة وفد يضم رجال أعمال سوريين، عقد خلالها اجتماعات مع ممثلين عن قطاع الأعمال في روسيا.

وكان بلغ حجم التبادل التجاري بين سورية وروسيا العام الماضي نحو 200 مليون دولار فقط، منها 11 مليون دولار هي صادرات سورية إلى روسيا، ويسعى البلدان مؤخراً للارتقاء بالتجارة إلى مستوى التعاون السياسي والعسكري بين دمشق وموسكو.