قالت مواقع تابعة للعدو الإسرائيلي إن صفارات الإنذار في مناطق هضبة الجولان السورية المحتلة انطلقت، محذرة من إطلاق صاروخ أو أكثر باتجاه هذه المنطقة، حسب زعمهم.

وأعلن جيش الاحتلال أنه لم يتمكن من تحديد مؤشرات لوقوع صورايخ في جنوب هضبة الجولان، بعد سماع صفارات الإنذار، اليوم في المنطقة بالقرب من الموقع الذي شهد إشتباكا بين جنود إسرائيليين ومسلحين تابعين لتنظيم “داعش” في وقت سابق من الأسبوع.

فيما زعمت “القناة العاشرة الإسرائيلية” إنه سُمعت أصوات انفجار قذائف في عدد من مستوطنات الجولان، لفتت وسائل إعلام أخرى إلى أن الصفارات انطلقت عن طريق الخطأ “بسبب المعارك الدائرة في الجانب المحرر من الجولان” حسب قولها.

وكان بالإمكان سماع صفارات الإنذار جنوبي هضبة الجولان، بالقرب من بلدة “أفني إيتان”، حيث وقع إشتباك مع مسلحين الأحد.

المحاور