نشرت صحيفة “الاندبندنت” البريطانية، مقال تحليلي للكاتب “روبرت فيسك” حول الأحوال في سورية وكيفية هزيمة تنظيم “داعش” وتقدم الجيش السوري.

حيث قال الكاتب: “إن الجيش السوري وحلفاءه يتقدمون على مواقع “داعش” في محافظة دير الزور، وجاءت رسالة من سورية على هاتفي المحمول الأسبوع الماضي، جاء فيها: إن الجنرال خضور حافظ على وعده.

وأشار فيسك إلى أنه قبل 5 سنوات، التقى العميد محمد خضور، الذي كان يقود عدداً من الجنود السوريين في ضاحية صغيرة من حلب، تحت نيران المسلحين في شرق المدينة، وأظهر له في ذلك الوقت، خريطته، وقال: “إنه سيستعيد هذه الشوارع خلال 11 يوماً”.

وتحدث الكاتب عن العميد النمر الذي شق طريقه إلى مجمع لواء الجيش السوري الـ 137 في دير الزور وأعاد الجنود هناك، ومن المقرر أن يتم تحرير القاعدة الجوية في المدينة.

كما تابع فيسك في مقاله قائلاً: “إن خطة ديفيد كاميرون الأسطورية بإعداد “70،000 متمرد” الذين كان من المفترض أن يسقطوا حكومة الأسد، قد فشلت، لا بل حتى تقرير الأمم المتحدة بأن النظام قتل أكثر من 80 مدنياً في هجوم للغاز هذا الصيف لم يحصد سوى القليل من اللعب من السياسيين الأوروبيين الذين كانوا يقومون بجرائم حرب في سورية”.

وأكد الكاتب أن الانتصارات المتكررة للسوريين تعني أن الجيش السوري هو المنتصر في المنطقة، وهو الرابح الأكبر في هذه الحرب.