استشهد شخص وأصيب العشرات بجروح خلال اقتحام القوات البحرينية منطقة الدراز الثلاثاء أثناء احتشاد آلاف البحرينيين المعتصمين في محيط منزل الشيخ عيسى قاسم أعلى مرجعية دينية في البحرين والخليج لمنع القوات البحرينية من اقتحام المنطقة الدراز.

وهاجمت قوات الأمن البحرينية المعتصمين في ساحة الفداء في الدراز، حيث أفاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بوقوع عشرات الجرحى نتيجة المواجهات بين المعتصمين وأفراد الشرطة.

وقال ناشطون آخرون إنّ القوات البحرينية هاجمت المعتصمين في الساحة من كل الجهات بالغازات السامة ورصاص الشوزن المحرم دولياً.

وقال أهالي المنطقة المحاصرة منذ 21 حزيران/يونيو الماضي إن عناصر مدنية تابعة لوزارة الداخلية تتحرك بكثافة في محيط ساحة الاعتصام فضلاً عن تحليق مروحي مستمر خلال الـ 24 ساعة الماضية، حيث حلّقت طائرة عسكرية من نوع كوبرا في سماء الدراز وشاركت في العملية صباح اليوم.

وقال مصدر في المعارضة البحرينية إن المعارضة تحمّل السلطات البحرينية والمجتمع الدولي مسؤولية ما سيترتب على هذا الهجوم.