أصدرت شعبة التجنيد المركزية قرارات وتعاميم جديدة حول الخدمة الإلزامية، وفيما يلي البنود التي نَص عليها القرار:

1- ستُعاقب الجهات المختصة بأشد العقوبات كل من يقوم بنقل أو تهريب أي شخص متخلف عن أداء الخدمة الإلزامية بواسطة السيارة الخاصة أو الدراجة النارية أو الهوائية أو أي وسيلة تندرج في حكم تهريب الأشخاص عبر الحواجز أو المنافذ الحدودية.

2- كل مكلف يغادر البلد بعد انتهاء تأجيله ولو بيوم واحد وقبل صدور النشرة الشرطية يمنع من تأجيل الإقامة ومن دفع البدل النقدي .

3- أي طالب تخرج من الجامعة ولا يملك جواز سفر ولم يتقدم بمصدقة دراسات عليا، لايحق له الحصول على موافقة سفر وإذا دخل يوم واحد بالتخلف لايحق له تأجيل مهلة السفر.

4- أي طالب سنة أخيرة يحق له التقدم لتأجيل مهلة السفر، أما في حال انتهاء تأجيله ولو بتجاوز يوم واحد لايحق له لا موافقة ولا مهلة سفر.

5- هناك حالات لم يتم منحها موافقات سفر أو تأجيل مهلة سفر أو معظمها عاد بالرفض خصوصاً لأصحاب الدراسات العليا ماجستير دكتوراه.

6- تم إلغاء جميع معاملات الإعتراض على الفحص الطبي الخاصة بالسمنة المفرطة ذات المنشأ الهرموني أو نتيجة الشراهة المفرطه قبل الإلتحاق بالخدمة والسماح بها بعد الإلتحاق بالخدمة العسكرية.

7- طلاب دبلوم التأهيل التربوي من غير الإختصاص ممن تم إقصاؤهم بموجب القرار الأخير وقاموا بالتوجه إلى الجامعة الإفتراضية السورية او معهد هبة، للحصول على مصدقة ماجستير مقابل مبالغ مالية محددة مسبقاً للالتفاف على قرار القيادة والتهرب مجدداً من الخدمة العسكرية على أمل التأجيل نحيطكم علماً بأن “جميع المعاملات ستعاد مع الرفض في حال تم قبولها في أحد شعب التجنيد”.

8- البدل النقدي الداخلي حلم لن يتحقق لمن ينتظر.

9- من يتخلف عن تلبية الدعوة للسوق دون عذر مشروع يقبض عليه أينما وجد أعتباراً من تاريخ تخلفه.