نشر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي صوراً تظهر تواجد الآلاف من المواطنين عند منزل عالم الدين البحريني الشيخ عيسى قاسم.

وأدى المتظاهرون، الذين أكملوا 6 أشهر من الاعتصام المتواصل في الدراز، صلاة الظهرين (الأربعاء 21 كانون الأول 2016) عند منزل قاسم، بعد الهجوم الذي استهدف ساحة الاعتصام من قبل قوات الأمن البحرينية ، التي انسحبت لاحقاً من البلدة.

وبحسب نشطاء فأنه حدثت اشتباكات بين قوات الأمن ومتظاهرين غاضبين في بلدة بني جمرة، أسفرت المواجهات عن إصابة واحدة على الأقل.

كما سجل نشطاء مسيرات حاشدة في عدة بلدات بالبحرين، شجبت واستنكرت هجوم قوات الأمن على المعتصمين عند منزل الشيخ قاسم في الدراز.

-
-
-
-

-

المحاور