وقَّع وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي مع وزير الطاقة الإيراني ستار محمود، مذكرة تفاهم للتعاون في مجال القطاع الكهربائي.

حيث تضمنت المذكرة إنشاء محطة توليد باللاذقية باستطاعة 540 ميغاواط، وإنشاء 5 مجموعات غازية في بانياس باستطاعة 125 ميغاواط، وتقييم الأضرار في المحطة الحرارية في حلب، وإعادة تأهيل المجموعة الأولى والخامسة بحلب وإعادة تأهيل وتفعيل مركز التحكم الرئيسي للمنظومة الكهربائية السورية مركز التنظيم الرئيسي بنظام اسكادا بدمشق.

وتضمنت إعادة تأهيل محطة توليد التيم في دير الزور باستطاعة 90 ميغاواط وإعادة تأهيل وتحسين أداء محطة توليد جندر في حمص.

كما وُقع عقدين مع رئيس المجلس التنفيذي لشركة مبنا المهندس رمضان وآبادي، يتضمن الأول توريد 5 مجموعات غازية لمدينة حلب بإستطاعة 125 ميغاواط، ويتضمن الثاني إعادة تأهيل والتحويل للعمل على الغاز والتحسين للمجموعة الغازية في محطة توليد بانياس والتي استطاعتها 34 ميغاواط، وستكون بعد إعادة التأهيل والتحسين باستطاعة 38 ميغاواط.

الجدير بالذكر أن وزير الكهرباء أكد خلال اللقاء أنَّه سيكون للشركات الإيرانية دور في إعادة إعمار سورية، مُشدّداً على تنفيذ المشاريع المشتركة في أسرع وقت، وصولاً إلى الأهداف المتوخات.

المحاور