أكد قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني أن العالم كله مدين للشعبين العراقي والسوري في محاربة تنظيم “داعش”.

وأشار اللواء سليماني إلى أن  الجيش العراقي والقوات المسلّحة أحبطا أخطاراً كبيرة وضخمة في العراق، وبهذا استطاعوا إبعاد الأطماع عن العراق.

كما لفت إلى أن الجيش العراقي هو جيش يمكن الثقة فيه للدفاع عن سيادة العراق أمام أي تهديدات، وأن الحشد الشعبي أقوى من كل جيوش المنطقة وسطر ملاحم لن تنسى في محاربة الإرهاب، مضيفاً: “إن الحشد الشعبي العراقي شجرة طيبة كبيرة والانتصارات كانت بجهود الحشد والقوات العراقية”.

ونوه سليماني بأن الجيش العراقي لا يحتاج أي دعم خارجي وهو لا يحتاج أي جهات تملي عليه أي شيء، مشدداً على أن الجيش العراقي لن يسمح ببقاء أي قوى ذات أطماع في العراق.

في هذا السياق أفاد سليماني بالقول: “إن دور رئيس الوزراء في العراق لا نظير له ومجلس النواب شرع دور الحشد الشعبي ضد الارهاب”، مؤكداً أن إنهاء سيطرة “داعش” إنجاز كبير يحتاج لسنوات من التحليل.

وتابع: “هناك قوى معادية بينها الولايات المتحدة أسست الإرهاب وأطلقت من في السجون”.

 

المحاور