اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن الخطر الذي يشكله تنظيم “داعش” لم ينهي بعد، بالرغم من إحراز تقدم نسبي في التسوية السورية.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك بين لافروف ونظيرته الإندونيسية ريتنو مارسودي في جاكرتا، اليوم الأربعاء، أشار الوزير إلى احترام معايير ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة، وعبر حوار سياسي حصراً دون أي تدخل خارجي.

وعبر وزير الخارجية الروسي عن قلق بلاده الشديد حول الأوضاع التي كانت وتبقى قائمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وبالرغم من إحراز تقدم نسبي في التسوية السورية ومحاربة الإرهاب لم يختف الخطر الذي يشكله تنظيم داعش”.

ولفت لافروف إلى أن عناصر التنظيم يواصلون انتشارهم في كافة أنحاء العالم، لا سيما قرب حدود روسيا وإندونيسيا، على حد قوله.

الجدير بالذكر أن موسكو وجاكرتا اتفقتا على إيلاء اهتمام خاص بتنسيق الجهود المشتركة على مستوى الاستخبارات لمحاربة انتشار عناصر التنظيم.

المصدر: وكالات