أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن بلاده مستعده لتقديم أي مساعدة يجتاجها الجيش السوري في حربه ضد المجموعات المسلحة.

حيث قال لافروف، في مقابلة مع قناة “بي بي سي”: “‘إن ضربات البلدان الغربية على سورية، تجعلنا على قناعة بأننا سنكون مستعدين للنظر في أي مساعدة للجيش السوري لردع العدوان”.

وأكد لافروف على أن “الرئيس بوتين تحدث بالفعل حول هذه المسألة، وأشار إلى أنه قبل بضع سنوات، وبناء على طلب من شركائنا، قررنا عدم وضع “إس-300″ في سورية، والآن بعد أن ارتكبت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا هذا العمل العدواني الفحش، يمكننا التفكير في كيفية التأكد من أن سورية محمية”.

وقال الوزير لقناة “بي بي سي” إنه “سيكون هناك عواقب بالتأكيد للضربة الثلاثية، وفي الواقع، نحن نفقد آخر بقايا الثقة بأصدقائنا الغربيين”.

الجدير بالذكر أن البلدان الغربية الثلاث “أمريكا_ فرنسا_ بريطانيا” شنت ضربات جوية على مناطق سورية، ولكن الدفاعات الجوية السورية تصدت لها واسقطتها.