أكد مركز حميميم لتنسيق المصالحة في سورية، وصول نحو 70 مسلحا و3 عربات شحن مليئة بالذخائر إلى قرية عندان في حلب من تركيا لتعزيز صفوف “جبهة النصرة”، وذلك استنادا إلى مصادر من السكان المحليين،

المركز التابع لوزارة الدفاع الروسية، في بيان صادر عنها، أكد أن عناصر تنظيم “جبهة النصرة” يواصلون عملياتهم العسكرية ضد الجيش العربي السوري في محيط مدينة حلب لتعطيل نظام التهدئة، موضحا أنهم قاموا الاثنين باستهداف حيي الشيخ مقصود والعامرية ومطار النيرب العسكري للمدينة بإطلاق النار من منظومات المدفعية اليدوية الصنع، كما نفذوا عملية قصف مخيم حندرات للنازحين بقذائف الهاون.

وحول الهدنة في سورية أعلن المركز عن تسجيل 5 انتهاكات لنظام وقف الأعمال القتالية خلال الساعات الـ24 الماضية، 3 منها في محافظة دمشق و2 في محافظة حماة.

كما أوضح البيان، أن مسلحي تنظيم “جيش الإسلام” قاموا بقصف مواقع الجيش بقذائف الهاون والأسلحة النارية 3 مرات في محافظة دمشق.

وفي محافظة حماة قامت فصائل تنظيم “أحرار الشام” المعارض باستهداف مواقع الجيش بقذائف الهاون في قريتي لطمين والزكاة.

وأشار البيان، في الوقت ذاته، إلى صمود نظام وقف الأعمال القتالية في أغلب المناطق السورية، مضيفا أن عدد المدن والقرى والبلدات السورية، التي انضمت للتهدئة وصل إلى 97، فيما بقي عدد المجموعات المسلحة المشاركة فيه عند 52.

المحاور||وزارة الدفاع الروسية