كشف ممثل روسيا الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ألكسندر شولغين عن تقرير رفعه الوزير التركي بخصوص استخدام غاز السارين السام في ريف إدلب.

حيث قال شولغين، خلال الجلسة الـ 54 الاستثنائية للمجلس التنفيذي للمنظم إن “الوزير التركي رفع تقريراً حول استنتاجات الأطباء في بلده، وتحدث عن عملية تشريح للجثث وأخذ عينات، والذي أثبت “وفق إدعائه” وفاة الضحايا بسبب استنشاقهم غاز السارين”.

وأضاف متسائلاً: “ما نوع المختبر، الذي أجرى فيه الخبراء الأتراك فحوصهم؟ هل حصل هذا المختبر على شهادة من منظمتنا؟ ما هو تسلسل الخطوات عند أخذ العينات، هل تتناسب مع المنهجية المعتمدة في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية؟”.

من جهته أعلن وزير الصحة التركي رجب أكداج عن وجود أدلة على استخدام السارين خلال هجوم كيميائي في بلدة خان شيخون في ريف إدلب، بحسب قوله.

وأفاد في بيان أن “31 شخص من المصابين جراء الهجوم الذي وقع يوم 4 أبريل الجاري يعالجون في المستشفيات التركية، وأن 3 أشخاص لفظوا أنفاسهم منذ نقلهم من سورية”، حسب تعبيره.

المصدر: وكالة “نوفوستي”