رأى الرئيس بشار الأسد أن العبارات غير اللائقة التي استخدمها بحقه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فضحت أخلاق ترامب نفسه، مؤكداً أنه لا يكترث لهذا الكلام.

وقال الأسد في حديث لصحيفة “كاثيمرني” اليونانية: “عندما تكون في ذلك الموقع، أعني رئيساً لبلد، عليك أولاً وقبل كل شيء أن تمثل أخلاق شعبك قبل أن تمثل أخلاقك الخاصة، أنت تمثل بلدك، السؤال هنا، هل تمثل هذه اللغة الثقافة الأمريكية؟ ذلك هو السؤال، هذا أمر سيئ للغاية، وأنا لا أعتقد أن هذه اللغة تمثلها، لا أعتقد أن ثمة مجتمعا في العالم يتحدث مثل هذه اللغة”.

وأضاف الرئيس الأسد “أن الجانب الجيد في الأمر هو أن ترامب “يعبر عن نفسه بدرجة عالية من الشفافية”.

كما قال الرئيس: “أنا شخصياً لا أكترث بهذا الكلام، فأنا أتعامل مع الوضع كسياسي وكرئيس، وليس بشكل شخصي، ما يهمني هو ما يؤثر في بلدي، الحرب، الإرهابيون، والوضع الذي نعيش فيه”.

وكان ترامب عُرف بالرجل “المجنون” أو “المعتوه” بسبب تصرفاته الغريبة منذ تسلمه الحكم الأمريكي، كما نعت سابقاً الرئيس بشار الأسد بألفاظ مسيئة موجهاً له ادعاءات كاذبة.