تلقى الرئيس بشار الأسد رسالة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، نقلها وزير الدفاع الروسي الروسي سيرغي سويغو.

حيث هنأ الرئيس الروسي بوتين الرئيس الأسد خلال رسالته بفك الحصار الذي فرضه مسلحو “داعش” على مدينة ديرالزور لأكثر من 3 سنوات.

وجرى خلال اللقاء بحث خطط متابعة الأعمال القتالية والتعاون بين الجيش السوري والقوات الروسية بهدف المضي قدماً نحو تحرير مدينة دير الزور بالكامل من المجموعات المسلحة.

وأكد الرئيس بوتين، على تصميم البلدين الصديقين على مواصلة وتعزيز جهود محاربة المسلحين في جميع المناطق السورية حتى القضاء عليه نهائياً.

كما تم الإشارة خلال اللقاء على أهمية مسار أستانه وما نتج عنه من مناطق “تخفيف التوتر” وأثرها الإيجابي على صعيد تسريع إنجازات الجيش السوري وحلفائه في محاربة المجموعات المسلحة في مناطق أخرى.

الجدير بالذكر أن الرئيس الروسي شدد برسالته على أن الحرب في سورية هي حرب مصيرية ليس فقط بالنسبة لسورية، بل للمنطقة برمتها.

المصدر: رئاسة الجمهورية العربية السورية