بعث رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن صالح الصماد، برقية تهنئة إلى الرئيس بشار الأسد، بمناسبة احتفاﻻت الشعب السوري بالعيد الوطني الـ 72 للاستقلال المجيد.

أكد الرئيس الصماد في البرقية، حرص الجمهورية اليمنية على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين.
وأشاد بما حققه الجيش السوري من انتصارات في مواجهة الجماعات التكفيرية التي تستهدف أمن واستقرار سورية بدعم من الأنظمة العميلة لتنفيذ مخططات قوى الاستعمار في المنطقة العربية.

وأشار الصماد، إلى أن استهداف سورية يعتبر استهداف للشعوب العربية الحرة التواقة للتحرر والاستقلال.

وعبر الصماد، عن تضامن الجمهورية اليمنية مع الشعب السوري الشقيق إزاء ما تعرض له من عدوان من قبل الإمبريالية الأمريكية وحلفائها في انتهاك سافر لكل الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية.

كما أعرب الرئيس الصماد عن تمنياته للقيادة والشعب السوري الشقيق المزيد من التطور والنماء وتحقيق كل ما يصبون إليه من رفعة وتقدم وازدهار، وللعلاقات الثنائية التطور إلى آفاق أوسع بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الشقيقين.