عقدت طهران يوم الثلاثاء الماضي المؤتمر الدولي السادس لدعم الانتفاضة الفلسطينية والذي افتتحه قائد الثورة الإسلامية السيد علي الخامنئي بخطاب، الأمر الذي لقي ردود أفعال كثيرة في وسائل الإعلام الغربية.

وكالة أسوشتيد برس اعتبرت أن هذا الخطاب من أعنف الخطابات التي أطلقها السيد علي خامنئي على الكيان الصهيوني الغاصب حتى الآن، وقالت الوكالة: “إن خطاب القائد الخامنئي الذي استمر لمدة 33 دقيقة قال فيه: إن إيجاد إسرائيل يعتبر واحدة من صفحات التاريخ السوداء و الملوثة والتي سوف يتم طيها بإذن الله تعالى”، ومؤكداً أن إيران سوف تبقى على عهدها في حماية هذا التيارات المقاومة.

من جهتها وكالة رويترز لفتت إلى أن قائد الثورة الإيراني طلب من الفلسطينيين أن يستمروا في الانتفاضة ضد كيان الاحتلال الإسرائيلي، كما اقترح أن يتم التصدي لاسرائيل حتى الحرية الكاملة للشعب الفلسطيني والقضاء على دولة اسرائيل التي وصفها بـ(الغدة السرطانية)، كما ركز في كلامه على النتائج المفيدة التي يمكن أن يجنيها الفلسطينيون من كل مواجهة مع إسرائيل.

بينما ذكرت وكالة هارتس قول قائد الثورة خامنئي: “إن حماية قوات المقاومة الاسلامية الفلسطينية يعتبر أمراً ضرورياً”، وطلب من جميع الأجنحة الفلسطينية أن تتحد فيما بينها.

واكتفت الوكالة بنشر هذه الجملة من كلام قائد الثورة الإسلامية، ومن ثم قامت بتقييم العلاقات الداخلية لحركات المقاومة الفلسطينية.

 

المصدر: وكالات