أعرب “الائتلاف السوري المعارض” أمس الخميس دعمه لاتفاق وقف إطلاق النار الشامل في سورية، والذي تم التوصل إليه برعاية تركية -روسية، وفق ما أكد متحدث باسمه.

وقال رئيس الدائرة الإعلامية في “الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية”، أحمد رمضان، لوكالة “فرانس برس”: “يعبر الائتلاف الوطني عن دعمه للاتفاق ويحث كافة الأطراف على التقيد به”، مؤكداً أن الفصائل المسلحة “سوف تلتزم باتفاق وقف إطلاق النار، وسترد في حال حصول انتهاكات”، لافتاً إلى أن من بين الفصائل الموقعة على الاتفاق “حركة أحرار الشام” و”جيش الإسلام” و”فيلق الشام” و”نور الدين الزنكي”.

بدوره، المبعوث الأممي الخاص إلى سورية ستيفان دي ميستورا رحب باتفاق الهدنة في سورية واعتبره حجر الأساس لتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2254.

أيضاً: الرئيس التركي رجب طسي أردوغان رحب بوقف إطلاق النار في سورية زاعماً أنه سيواصل الحرب على “تنظيم داعش والجماعات الإرهابية” بحسب تعبيره.

المحاور