كشف تقرير صادر عن الأمين العام للأمم المتحدة قيام كيان الاحتلال بتقديم الدعم للمجموعات المسلحة في سورية، بما في ذلك تنظيم “جبهة النصرة”.

حيث رصدت قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك “آندوف” في عدة مناسبات قيام قوات الاحتلال بتقديم الدعم وإيصال المساعدات للمجموعات المسلحة في منطقة الفصل، فضلاً عن قيامها بالتواصل والتنسيق المباشر معها.

ومن خلال تقرير الأمم المتحدة تبين أنه تم رصد  16 تواصلاً بين عناصر من جيش الاحتلال وأفراد من الجانب السوري في منطقة الفصل، والتقاء أشخاص مسلحين وغير مسلحين مع أفراد من قوات الاحتلال ونقل لوازم في كلا الاتجاهين.

كما أشار التقرير إلى الانتهاكات الإسرائيلية لاتفاق وقف إطلاق النار في الجولان السوري المحتل، وقيام سلطات الاحتلال بارتكاب اعتداءات على الأراضي السورية.

وطالب الأمين العام في تقريره الاحتلال الإسرائيلي الامتناع عن إطلاق النار والصواريخ عبر خط وقف إطلاق النار، إضافة إلى مطالبته الدول التي لها نفوذ على المجموعات المسلحة بممارسة الضغوط عليها لوقف انتهاكاتها لمنطقة الفصل، وأنشطتها التي تهدد حياة موظفي الأمم المتحدة وأمنهم وسلامتهم.

 

المصدر: سبوتنيك