طالب رئيس الوزراء المهندس عماد خميس الوزارات المعنية بالعمل على تثبيت برنامج لتقنين الكهرباء، والعمل على تأمين المستلزمات لتطبيق البرامج.

حيث صرح حاكم مصرف سورية دريد ردغام في اجتماع بوزارة النفط برئاسة المهندس عماد خميس “لقد رسمنا السيناريو الأسوأ فيما يتعلق بتأمين المشتقات والوقود ولكن أعتقد من حق الشعب السوري أن يعرف أنّ الأمور بدأت فعلا بالتحسن وأنّ هناك آمال بتأمين جزء مهم من الاحتياجات عبر الانتاج المحلي”.

وأكد المهندس عماد خميس على الوزارات المعنية بالعمل على تثبيت برامج التقنين على نظام 4 – 2 لمدة شهرين ريثما يتم تعزيز المخازين الاستراتيجية.

وطالب خميس وزارة الكهرباء أن تبدأ بتطبيق برنامج 3- 3 مع تحسن انتاج النفط المحلي والاستمرار بتعزيز المخازين.

وشدد خميس على وزارتي الكهرباء والنفط والجهات التابعة العمل على تأمين مستلزمات تطبيق هذه البرامج، موجهاً لوزيرالنفط أنه “يجب أن تكون الأولويات في التوريد لاستيراد النفط الخام”.

يذكر أن ثمن الباخرة الواحدة حمولة مليون برميل خام تكلف 50 مليون دولار.

المحاور